العلاقة بين التوتر وحب الشباب؟

من منا لا تنزعج لرؤية البثور أو الحبوب في وجهها؟ تتذكرين تلك الحبوب السخيفة التي تظهر قبل المناسبات الهامة أو قبل العيد؟

هل فكرتِ من قبل أنه كلما زاد توترك حيال مظهرك في مناسباتك الخاصة أصابتك تلك الحبوب قبلها؟ نعم عزيزتي إنها حبوب التوتر التي تظهر نتيجة القلق أو الضغط العصبي تجاه أمر ما.

نتعرف معا في هذا المقال إلى علاقة التوتر بظهور الحبوب وأهم نصائح لعلاج هذه المشكلة، فتابعي معنا…

ما هي علاقة التوتر بحب الشباب؟

يتفاعل الجسم مع الأحداث النفسية التي نمر بها سواء كانت أحداث سعيدة أو حزينة أو موترة، وبناء على ذلك يفرز العديد من الهرمونات التي تتحكم في كثير من وظائف أعضاء الجسم.

عند شعورك بالتوتر أو القلق يفرز الجسم كميات كبيرة من هرمونات التوتر التي تحفز الغدد الدهنية على إفراز المزيد من الزيوت والدهون، ومن ثم زيادة احتمالية إصابتك بحب الشباب.

الجدير بالذكر أن حالة التوتر والضغط العصبي وما يصاحبها من تغير في الهرمونات يؤثر سلبا على مناعة الجسم، مما يعني أن قدرة الجلد على مواجهة البكتيريا سوف تنخفض وتزداد فرصة الإصابة بالبثور.

هل يمكن علاج حب الشباب بالمهدئات؟

في حقيقة الأمر قد يصف الأطباء الأدوية المهدئة لعلاج حالات التوتر والضغط العصبي الشديد، وربما ينصحون ببعض الأنشطة التي تقلل من التوتر فقط.

وعلى الرغم من أن تجنب التوتر والأدوية المهدئة سوف يقللون من احتمالية إصابتك بحب الشباب، فإنهم لن يعالجوا الحبوب التي ظهرت بالفعل.

علاج حبوب التوتر؟

retinol serum & Vitamin B3 serum

لا يمكننا تجنب جميع المواقف التي تسبب لنا التوتر ولكن يمكننا تعلم بعض تقنيات الاسترخاء التي تساعد على تقليل حدة التوتر، إضافة لاستخدام بعض منتجات العناية بالبشرة الفعالة في علاج حب الشباب والوقاية منه، مثل:

مشتقات فيتامين أ: تساعد مشتقات فيتامين أ على علاج حب الشباب والوقاية منه، وتنقسم إلى الريتينويدات والريتينول.

عادة ما تكون الريتينويدات  قاسية على البشرة وتسبب العديد من المشكلات، على عكس الريتينول الذي يمنحك نفس الفوائد دون وجود أي أعراض جانبية.

يساعد الريتينول على تنظيم الإفرازات الدهنية من البشرة مع التخلص من طبقة الخلايا السطحية الميتة المتراكمة فوق سطح البشرة حتى لا تسد المسام وتساعد على نمو البكتيريا بها.

النياسيناميد: كما ذكرنا سابقا أن زيادة إفراز الدهون من الغدد الدهنية يزيد من احتمالية إصابتها بحب الشباب، لذلك يساعد استعمال المنتجات المنظمة لعمل الغدد الدهنية (التي تقلل من إفرازها للدهون إلى المعدلات الطبيعية) على تجنب الإصابة بحب الشباب.

أثبتت الدراسات الطبية أن فيتامين ب3 أو كما يعرف باسم النياسيناميد يعيد تنظيم إفرازات الدهون من الغدد الدهنية ويقللها كخطوة رئيسية في تجنب وعلاج حبوب التوتر.

علاقة التوتر بالأمراض الجلدية

skin diseases

بعد أن فهمنا علاقة التوتر بحب الشباب نتطرق إلى بعض الأمراض الجلدية الأخرى المتعلقة بالضغط العصبي والحالة النفسية ونذكر منها:

  1. الصدفية: تظهر على شكل قشور بيضاء أو حبوب ملتهبة وتزداد حدتها مع التوتر والضغط العصبي.
  2. التهابات الجلد والقرح: كثيرا ما يظهر احمرار الجلد والقرح نتيجة ضعف المناعة في فترات الضغط العصبي.
  3. تجاعيد البشرة: تظهر تجاعيد الوجه خصوصا في شكل ملامح الحزن والعبوس التي تظهر على وجوهنا في فترات القلق نتيجة تكرار هذه التعابير إضافة إلى انخفاض معدل تجدد الخلايا وإصابتها بالشيخوخة.
  4. الإكزيما: تسبب هرمونات التوتر الرغبة في حك أماكن الإكزيما في الجلد، مما يسبب تقرحها وسوء حالتها.

 

في الختام بعد أن فهمنا العلاقة بين التوتر وحب الشباب نشجعك على اختيار روتين خاص بمكافحة حب الشباب يعتمد على الريتينول والنياسيناميد مع أخذ بعض الوقت للاسترخاء وتقليل التوتر.

 

 

 

Leave a comment

جميع التعليقات تراجع قبل نشرها