4 خطوات مهمة لعلاج المسام الواسعة

تعد المسام فتحات صغيرة في الجلد مرتبطة ببصيلات الشعر يخرج من خلالها الزيوت والعرق، وتظهر واسعة في بعض الأحيان مما يسبب الضيق والحرج للفتيات ويعرضهن أكثر للإصابة بحب الشباب.

إذا كانت المسام الواسعة أول ما يلفت نظرك عندما تنظرين في المرآة وتؤثر على حالتك النفسية، فهذا المقال موجه لكِ خصيصا لنتعلم معا طرق علاج المسام الواسعة، فتابعي القراءة…

أسباب ظهور المسام الواسعة

أسباب ظهور المسام الواسعة

عادة ما تتحكم الجينات الوراثية في حجم المسام، ولكن هناك بعض العوامل الأخرى التي تسبب ظهور المسام بشكل واسع، نذكر منها:

  • البشرة الدهنية بسبب وجود عدد كبير من الغدد الدهنية أو زيادة نشاطها أكثر من اللازم.
  • عدم تنظيف البشرة بانتظام مما يسبب تراكم الشوائب والأوساخ في المسام.
  • استخدام منتجات تجميل أو عناية بالبشرة غير ملائمة لنوع البشرة.
  • اضطرابات الهرمونات والعوامل الوراثية.
  • التعرض لأشعة الشمس دون حماية الجلد بواقي الشمس.

علاج المسام الواسعة

علاج المسام الواسعة

على الرغم من عدم قدرتنا في تغيير طبيعة المسام التي ورثناها في جيناتنا الوراثية، لكن اتباع الروتين السليم لعلاج المسام الواسعة سوف يحمينا من اتساع المسام أكثر.

التنظيف الجيد للبشرة

يسبب تراكم الأوساخ وبقايا المكياج في المسام تمددها أكثر واتساعها، مما يجعلها تبدو بشكل أوضح وتقلل من نضارة الوجه، إضافة لجعلها المسام بيئة خصبة للبكتيريا ومن ثم تسبب ظهور حب الشباب.

نفهم من ذلك أهمية تنظيف البشرة على الأقل مرتين يوميا للحفاظ على نظافة المسام وحمايتها من التمدد، على أن تختاري غسول البشرة بعناية بحيث ينظف المسام دون أن يجرد البشرة من الترطيب اللازم للحفاظ على نضارتها.

لذلك ننصحك بتجربة ناتافيس غسول الوجه بفيتامين سي الطبيعي، فهو غسول طبيعي 100% خال من الكحول مما يضمن لكِ تنظيف مسام البشرة بعمق دون أن يصيب البشرة بالجفاف.

إضافة لاحتوائه على فيتامين سي اللازم لتجديد خلايا البشرة وحمايتها من الشوارد الحرة، ومن ثم يعزز من نضارة البشرة وإشراقها ويعالج المسام الواسعة.

الطريقة الصحيحة لتنظيف الوجه

  1. بللي وجهك بالماء الفاتر (ليس الماء الساخن أو البارد).
  2. وزعي الغسول ودلكيه في حركات دائرية مدة دقيقة.
  3. اغسلي الوجه بالماء جيدا وجففيه بلطف.
  4. كرري هذه الخطوات صباحا ومساء

تقشير البشرة

توصي الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية بأهمية تقشير البشرة مرة أسبوعيا، للتخلص من الخلايا الميتة على سطح الجلد، مما يحمي مسام البشرة من الانسداد بالخلايا الميتة.

الجدير بالذكر أن تقشير البشرة لا يناسب البشرة الملتهبة أو التي ينتشر بها حب الشباب؛ إذ يزيد التقشير من الالتهاب في هذه الحالات ويضر البشرة بدلا من فائدتها.

ترطيب البشرة يوميا

يساعد ترطيب البشرة بانتظام على  تنظيم إفرازات الغدد الدهنية التي تتحفز في حالة جفاف البشرة لإفراز المزيد من الزيوت، الأمر الذي يؤدي إلى تمدد المسام وظهورها بشكل واسع.

في حقيقة الأمر تحتاج البشرة بجميع أنواعها إلى الترطيب اليومي، غير أن الفرق بين أنواع البشرة يكمن في اختيار الكريم المرطب المناسب.

فنجد أن البشرة الجافة تحتاج إلى كريم مرطب له قوام ثقيل، بينما تحتاج البشرة الدهنية إلى كريم مرطب له قوام خفيف لا يسد المسام.

ومن المفضل ترطيب البشرة بعد غسلها جيدا صباحا ومساء حتى تنتظم إفرازات الغدد الدهنية وتظهر المسام بحجمها الطبيعي.

استخدام واقي الشمس يوميا

تخترق الأشعة فوق البنفسجية طبقات الجلد وتجفف البشرة، الأمر الذي يزيد من سرعة ظهور التجاعيد ويزيد من جفاف البشرة ومن ثم تظهر المسام بشكل أوسع، لذلك من الضروري استخدام نوع مناسب من واقي الشمس يوميا.

بالنهايه

نريد أن نشجعك على اتباع النصائح المذكورة في هذا المقال في روتينك اليومي للعناية بالبشرة بهدف علاج المسام الواسعة، وسوف تلاحظين بنفسك تغير شكل المسام وانعكاس ذلك على إطلالتك، دمتي جميلة.

العناية بالبشرة الحساسة في الشتاء فوائد سيروم الهيالورونيك أسيد للبشرة
روتين العناية بالبشرة الجافة  B3 فوائد سيروم فيتامين
أفضل سيروم فيتامين سي للهالات السوداء الفرق بين سيروم فيتامين سي الأصلي من ناتافيس والتقليد

Leave a comment

جميع التعليقات تراجع قبل نشرها